تراتيل البوح
مرحبـا بك زائنا الكريم
كم أتمنى أن تتسع صفحات منتدياتنا لقلمك
وما يحمله من عبير مشاعرك ومواضيعك
وآرائك الشخصية
التي سنشاركك الطرح والإبداع فيها ونشجعك

مع خالص دعواي لك بقضاء وقت ممتع ومفيد

أهلا وسهلا بكم في منتديات تراتيل البوح تمنياتي لكم بقضاء امتع الاوقات
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» رباااه.....
الخميس نوفمبر 09, 2017 8:07 pm من طرف مشاعر

» هنا افكاري المشتتة
الأحد نوفمبر 05, 2017 10:25 pm من طرف أنفاس الحب

» رسالة مشفرة
الأحد نوفمبر 05, 2017 10:13 pm من طرف أنفاس الحب

» فقدناك ياأعز الناس وينك؟
الجمعة أكتوبر 06, 2017 11:08 pm من طرف مشاعر

» إعترافات ,,!
الأربعاء أغسطس 16, 2017 8:35 pm من طرف مشاعر

» سجل حضورك بمقطع يوتيب يعبر عن حالتك النفسية
الأحد يوليو 23, 2017 9:11 pm من طرف مشاعر

» نحبهم لكن لانقترب منهم
الأربعاء يوليو 19, 2017 12:13 pm من طرف ريح شعورك وابتسم

» ادع و لا تتعجل الإجابة
الثلاثاء يوليو 18, 2017 5:39 pm من طرف مشاعر

» كيكة الكراميل والقهوة
الثلاثاء يوليو 18, 2017 4:55 pm من طرف مشاعر

» إغتراب الارواح
الأحد يوليو 09, 2017 3:44 pm من طرف مشاعر

» بوح الصوره....
الأحد يوليو 09, 2017 3:37 pm من طرف مشاعر

» اليوم الذي جمعني بك سأظل احبه
الأحد يوليو 09, 2017 3:35 pm من طرف مشاعر

» نورت ياقيييس
الخميس يونيو 29, 2017 9:50 pm من طرف أنفاس الحب

» كل عام والجميع بالف خير
الخميس يونيو 29, 2017 9:42 pm من طرف أنفاس الحب

» تغريدات مرمرية
الثلاثاء يونيو 27, 2017 5:24 pm من طرف مشاعر

سحابة الكلمات الدلالية
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أنفاس الحب - 1693
 
مشاعر - 1401
 
زكي - 426
 
اميرة الاحساس - 406
 
Nor Han - 247
 
عيون الغلا - 212
 
طٌموح يتيمهۂ « - 201
 
إبن قحطان - 143
 
الطير المهاجر - 142
 
ommar39 - 126
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 87 بتاريخ الأربعاء يناير 11, 2017 6:32 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 75 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو قيييس فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 5896 مساهمة في هذا المنتدى في 1114 موضوع

شاطر | 
 

 فضائل شهر رجب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أنفاس الحب
Admin
Admin
avatar


الاوسمة :
عدد المساهمات : 1693
نقاط : 2552
تاريخ التسجيل : 15/12/2011
الموقع : الجـزائر

مُساهمةموضوع: فضائل شهر رجب   الأحد أبريل 09, 2017 11:54 am
















[size=32]بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فَضائل شهر رجب
الحمدُ للهِ الّذي فضّلَ الأشهرَ الحرامَ على سائرِ شهورِ العامِ، وخصَّها بمزيدِ الإجلالِ والإكرامِ،وحذَّرَها من الظلمِ فيها،واقترافِ الآثام،
فقد أظلَّنا في هذِه الأيّامِ ،شهرٌ عظيمٌ من الأشهرِ الحُرُمِ العِظامِ، الّتي أمر اللهُ سبحانه وتعالى،بتعظيمِها، والالتزامِ فيها،وإجلالِها،فقال جلّ وعلا(إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ﴾التوبة،
وثبت في الصّحيحين عن سيّد المرسلين،أنّه قال(السنة اثنا عشر شهراً،منها أربعة حرم،ثلاثة متواليات،ذو القعدة،وذو الحجة، والمحرم،ورجب مضر الذي بين جمادى وشعبان)
وقيل له،رجب،لأنّه كان يُرجَّب،أي،يُعظَّمُ،
وإنّ الواجبَ على المسلم،أن يعرفَ قدرَ هذا الشهرِ الحرامِ،ذلك لأن معرفتَه وتعظيمه(هو الدِّين القيِّم) أي،المستقيم،
الّذي لا اعوجاجَ فيهنولا ضلالَ، ولا انحراف،
كما يجب عليه أن يحذرَ من المعصية فيه،فإنّها ليست كالمعصية في غيرِه،بل المعصيةُ فيها أعظمُ، والعاصِي فيه آثم،
كما قال سبحانه وتعالى﴿ يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ﴾البقرة،
أي،ذنبٌ عظيمٌ، وجرمٌ خطير،فهو كالظّلمِ والمعصيةِ في البلدِ الحرام،الّذي قال الله عزّ وجلّ فيه﴿وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ﴾الحج،
قال حبر الأمّة،وترجمان القرآن،عبد اللهِ بن عبّاس،في تفسير قوله تعالى﴿فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ﴾كما روى الطّبريّ في تفسيره،
اختصَّ من ذلك أربعةَ أشهرٍ فجعلهنَّ حراماً،وعظم حرماتهنَّ، وجعل الذنبَ فيهنَّ أعظم،والعملَ الصالحَ والأجرَ أعظم،
وعن قتادة رحمه الله قال(إنّ الظلمَ في الشهرِ الحرامِ أعظمُ خطيئةً ووزراً من الظلمِ فيما سواهُ، وإنْ كان الظلمُ على كلِّ حالٍ عظيماً، ولكنَّ اللهَ يُعظِّمُ من أمرِه ما شاء،
وقال،إنَّ اللهَ اصطفى صفايا من خلقه،اصطفى من الملائكة رسلاً، ومن النّاسِ رسلاً،واصطفى من الكلامِ ذكرَه، واصطفى من الأرضِ المساجدَ، واصطفى من الشهورِ رمضان،والأشهرَ الحُرمَ، واصطفى من الأيّامِ يومَ الجمعة،واصطفى من اللَّيالي ليلةَ القدر، فعظِّموا ما عظَّم الله،فإنّما تعظَّم الأمورُ بما عظَّمها اللهُ عند أهلِ الفهمِ والعقلِ،
وإنّ من أظهرِ الدلائلِ على تعظيمِ هذا الشّهرِ الحرام، هو الابتعادُ عن ظلمِ الإنسانِ نفسَه،باجتِراحِ الذنوبِ والسيّئاتِ، ومقارَفَةِ الآثامِ والخطيئات،ذلك لأنّ الذنبَ في كلِّ زمانٍ شرٌّ وشؤمٌ على صاحبِه، لأنّه اجتراءٌ على اللهِ جلَّ جلالُه، لكنّه في الشهرِ الحرامِ أشدُّ سوءاً وأعظمُ شؤماً،لأنّه يجمعُ بين الاجتراءِ على الله تعالى، والاستخفافِ بما عظّمه اللهُ جلّ وعلا،
وإذا كان تعظيم الشهر الحرام أمراً متوارثاً لدى أهل الجاهلية قبل الإسلام،يكفُّون فيه عن سفكِ الدَّمِ الحرامِ، وعن الأخذِ بالثّأرِ والانتقام،أفليس من ينتسبُ إلى الإسلامِ أجدرَ وأحرى بهذا الالتزامِ،
كيف والظلمُ عاقِبَتُه وخيمة،وآثارُه شنيعة، فلا فلاح مع الظلمِ،ولا بقاء مع الظّلم،مهما بلَغ شأنُ الظّالم،فقد قال اللهُ عزّ وجل﴿إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ﴾الأنعام، 
وقال جلّ في عُلاه﴿هَلْ يُهْلَكُ إِلاَّ الْقَوْمُ الظَّالِمُونَ﴾الأنعام،
فلاَ بقاءَ للظلمِ والاعتداءِ والطغيانِ، ولا سُلطانَ لها على الدوامِ؛ مهما طال وامتدّ بها الزّمانُ،وثبت في الصحيحين أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال(إنَّ اللهَ لَيُملِي للظَّالمِ حتَّى إِذَا أَخَذَهُ لم يُفلِتْه) ثم قرأ﴿وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ﴾هود،
وإذا كانت هذه عاقبةَ الظّالم في سائرِ الأوقاتِ والأزمان،فكيف بالظّالمِ المعتدِي في هذا الشّهرِ الحرامِ، وفي هذه الأيّامِ العظام،
ولهذا فينبغي على المسلم أن يكون في هذا الشّهر أكثر ابتعاداً عن الذّنوبِ والآثام،فيبتعد عن ظلمِه لربِّه بالإشراك به سبحانه،وعن ظلمِه لإخوانِه بالاعتداءِ عليهم وسفكِ دمائِهم، أو أكلِ أموالِهم وحقوقِهم، أو الولوغِ في أعراضِهم، ونهشِ لحومِهم، وتتبّعِ عوراتِهم، وإفشاءِ أسرارِهم، وإلحاقِ الأذى بهم،
ويبتعد عن ظلمِه لنفسِه،وخاصّة ما يتساهلُ فيه بعضُ النّاسِ من صغائرِ الذُّنوب،فإنّ صغائرَ الذّنوبِ متى استرسل فيها الإنسانُ كان على وجهِه في النّارِ مكبوب،إلاّ أن يتوب،
وكما أنّ المعاصيَ تعظم في الشهرِ الحرامِ،فكذلك الحسناتُ والطّاعاتُ تعظُمُ وتُضاعفُ في هذه الأيّام،فالتّقرّبُ إلى اللهِ عزّ وجلّ بالطّاعةِ في الشّهرِ الحرامِ أفضلُ وأحبُّ إليه سبحانه من التّعبُّد في سائرِ الأيّام،
وفي قول ابن عبّاس رضي الله عنهما(وجعل الذنب فيهنّ أعظم، والعمل الصّالح والأجر أعظم)
فيستحبُّ للمسلمِ في هذا الشّهر الإكثارُ والمواظبةُ على ما ثبتت به السنّةُ في سائرِ الأيّامِ من نوافلِ الطّاعات، من صلاةٍ، وصيامٍ، وصدقاتٍ، وغيرِها من القرباتِ ، مع المحافظةِ على الفرائضِ والواجبات،وكن لا يشرع تخصيصُه بعبادةٍ من العبادات،
ذلك لأنّه رُويت أحاديثُ كثيرةٌ موضوعةٌ أو منكرةٌ ضعيفةٌ ، وأخبارٌ عديدةٌ واهية،تدل على استحبابِ إحياءِ بعض ليالي هذا الشّهرِ،أو فضلِ المداومةِ على الصِّيامِ، وإخراجِ الزّكاةِ في أيّامِ هذا الشّهر،وتلكم الأحاديث والأخبار لا تصلح أن يعتمدَ عليها في إثبات مشـروعية تخصيص شهرِ رجبٍ بتلك،العبادات،لأنّ العبادةَ لا تشـرعُ في الإسلامِ إلّا بدليل ظاهر
من الكتابِ الكريمِ،أو من صحيحِ سنّةِ خيرِ الأنامِ،وإلّا كان العمل غير مقبول بحال،لقوله صلى الله عليه وسلم،فيما رواه مسلم(من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد)


اللّهمّ بارك لنا في رجبٍ وشعبانَ،وبلّغنا رمضانَ، ونحن في أمنٍ وأمانٍ، وسلامةٍ وإسلام،اللّهمّ آمينَ،
[/size]



















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chomou3.3rab.pro
اميرة الاحساس
مشرفة قســم
مشرفة قســم
avatar


الاوسمة :
عدد المساهمات : 406
نقاط : 531
تاريخ التسجيل : 19/12/2011
العمر : 25
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: فضائل شهر رجب   الأحد أبريل 16, 2017 2:05 pm

عودتنا دوما على الطرح المفيد ..
وهنا أجد تعاليم أن أتبعناها فزنا بالسمو الأخلاقي النبيل
أحييك على الموضوع الهادف جميل..
درر وجواهر نثرتها بالعام .. ف هنيئا لنا أسمك الكريم
شكرا لك بحجم الكون شكر جزيل .. مع التحية وكامل التقدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
همسات قلبي
عضومبدع
عضومبدع
avatar


الاوسمة :
عدد المساهمات : 97
نقاط : 113
تاريخ التسجيل : 18/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: فضائل شهر رجب   الثلاثاء مايو 02, 2017 7:14 pm

بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز
وفي انتظار جديدك الأروع والمميزز
لك مني أجمل التحيات وكل التوفيق لك يا رب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فضائل شهر رجب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تراتيل البوح :: المُنتديَات الإسْلاَمِية :: منتدى الاسلامي العام-
انتقل الى: